مقتل شخصين في صلاة الجمعة بأسيوط

مقتل شخصين في صلاة الجمعة بأسيوط
عاجل
لقي شخصان مصرعهما وأصيب آخر عقب صلاة الجمعة بمدينة القوصية في أسيوط، إثر قيام ملثمين بإطلاق أعيرة نارية عليهم عقب خروجهم من المسجد. تلقى اللواء جمال شكر مدير أمن أسيوط إخطارا من مأمور مركز شرطة القوصية ، يفيد بالحادث. 
وأكد شهود عيان أن أحد المجنى عليهم في خصومة ثأرية مع أفراد عائلة أخرى. 

وتجددت خصومة ثأرية بين عائلتي "حفيظ" و"بلحة" قام على أثرها أفراد من عائلة "حفيظ" بإطلاق أعيرة نارية على أفراد من عائلة "بلحة" مما أدى إلى مصرع أحد أفراد عائلة "بلحة" ومصرع آخر بطريق الخطأ تصادف مروره . 
وتم نقلهم لمشرحة مستشفى القوصية المركزي .


التفاصيل الكامله
اقتحم أفراد من عائلة عبدالحفيظ في القوصية، مسجد العميد وائل حجاج بمنطقة غيط شعير في القوصية بأسيوط في نهاية خطبة الجمعة وأطلقوا الأعيرة النارية على المصلين على خلفية خصومة ثارية وقتلوا "محمد .م .ر" 19 سنة طرف الخصومة و"عاطف .م .ع" 14 سنة كان يقف بجواره أثناء الصلاة وإصابة أخرين.

تلقى اللواء جمال شكر مدير أمن أسيوط، إخطارا من مأمور مركز شرطة القوصية بوصول بلاغ من الأهالي بقيام أفراد من عائلة عبدالحفيظ باقتحام مسجد العميد وائل حجاج في غيط شعير بالبندر دائرة المركز وإطلاق النيران على المصلين ووقوع قتيل ومصاب.
وبالانتقال والإسعاف والمعاينة والفحص، تبين مقتل "محمد .م .ر" 19 سنة و"عاطف . م .ع" 14 سنة تصادف وجوده بجوار المجني عليه الأول وإصابة آخرين.

وأشارت التحريات الأولية إلى أنه حال تواجد المصلين داخل المسجد وأثناء تواجد الإمام على المنبر لإلقاء الخطبة فوجئوا باقتحام الجناة ا،لمسجد وأطلقوا أعيرة نارية في الهواء ثم أطلقوا النيران على المجني عليه الأول والذي توفي في الحال واصيب المجني عليه الثاني وتوفي اثناء نقله الى مستشفى القوصية المركزي.

كما أسفر إطلاق الأعيرة النارية عن إصابة طفل كان بجوار المجني عليه في المسجد، وبسؤال الأهالي وشهود العيان أقروا أن الجناة ينتمون لعائلة "عبدالحفيظ" لخلافات ثأرية بينهما وبين عائلة "بلحة" عائلة المجني عليه. وتم نقل الجثة والمصاب للمستشفى المركزي وإخطار النيابة للتحقيق.

إرسال تعليق

0 تعليقات